الجزائر.. تبون يرمي الكرة في ملعب الحراك وجولة حوار مرتقبة

دولي

 

أول خطوات الرئيس المنتخب في الجزائر دعوته للحوار المباشر من أجل إسدال الستارة على الأزمة الراهنة، حيث رمى الرئيس الكرة في ملعب الحراك.
جولة حوار جديدة مرتقبة في الجزائر، الرئيسُ المنتخب عبد المجيد تبون وفي أول ظهور له بعد فوزِه مد يده للحراك لنقل الجزائر نحو الجمهورية الجديدة.
أحدُ الفاعلين في هيئةِ الوساطة التي مهدت الطريقَ للانتخاباتِ الرئاسية، يرى أن ما يدعو إليه الرئيسُ المنتخب تتمة لتوصياتِ جولات الحوار الأولى.
ويعد رهان اختيار ممثلين عن الحراك هاجسا لطالما عبر عن رفضِه المتظاهرون، لقطع الطريق أمام ما يعتبرونَه محاولة لاحتواء الشارع.
يواجه الحراك إذا أصعبَ اختبار له منذ انطلاقِهِ قبل عشرةِ أشهر، لحسم موقفِه إزاء دعوة الرئيس المنتخب للحوار المباشر.
نجاح الحوار القادم مقرون بحسب نشطاء الحراك بإجراءات حسن النية من قبل السلطة قبل إطلاقه، خاصة أن الرئيس المنتخب يحوز صلاحيات دستورية تخول له ذلك.
يذكر أن عبد المجيد تبون قد فاز برئاسة الجمهورية في الانتخابات التي جرت، الخميس الماضي، بعدما تحصل على نسبة بلغت 58.15%، حسب النتائج الأولية.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.