تصعيد خطير للمليشيات يهدد عملية السلام بالحديدة

دولي

 

أحبطت القوات المشتركة في الساحل اليمني الغربي، محاولات هجومية متكررة وتسللات لميليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة، غربي اليمن.
وقال المتحدث باسم القوات المشتركة في الساحل الغربي العقيد وضاح الدبيش، إن مواجهات هي الثالثة في يوم دارت ليلاً، حيث حاولت مجاميع كبيرة لميليشيات الحوثي تنفيذ هجمات وتسللات ضد مواقع القوات المشتركة في تصعيد كبير وخطير.
ولقي 4 من مسلحي الحوثي مصرعهم وأصيب 24 آخرون، خلال تصدي القوات المشتركة لهجمات شنتها الميليشيات على مواقع جنوب الحديدة.
ونقل البيان، عن مصادر عسكرية ميدانية أن الميليشيات الموالية لإيران، دفعت بأعداد كبيرة من مقاتليها نحو مناطق متفرقة من مديريات الحديدة، وذلك في إطار تصعيدها العسكري الواسع الذي تسعى من خلاله لتفجير الوضع والقضاء على عملية سلام ترعاها الأمم المتحدة في الساحل.
كما تصدت القوات المشتركة لهجوم عنيف شنته ميليشيات الحوثي، الأحد، على مواقعها في مديرية حيس جنوب الحديدة.
في ذات السياق، جددت ميليشيات الحوثي، قصفها العشوائي على الأحياء السكنية في مدينة التحيتا جنوب الحديدة، واستهدفت بشكل عنيف أحياء مكتظة بالسكان بقذائف الهاون الثقيل عيار 82، وتساقط عدد منها بالقرب من منازل المواطنين ومزارعهم، بحسب مصادر عسكرية ميدانية.
بدورها، توعدت القوات المشتركة في الساحل الغربي الميليشيات الحوثية برد حازم وحاسم أمام أي حماقات تصعيدية للتنصل من التزاماتها وفقا لاتفاق ستوكهولم.
ومن جهة آخرى، قتل عدد من ميليشيا الحوثي، بينهم خبير زراعة ألغام، في مديرية الملاجم بمحافظة البيضاء، فيما كشفت مصادر أن ميليشيا الحوثي بدأت عملية تصفية العناصر التي تشك في عدم ولائها في العاصمة صنعاء.
وأفادت مصادر عسكرية يمنية، أن عبوتين ناسفتين انفجرتا أثناء محاولة خبير ألغام وعدد من المسلحين زراعتهما في وادي فضحة بمديرية الملاجم، ما أسفر عن مقتل الفريق الحوثي.
وكان خبير ألغام آخر و3 مسلحين قتلوا الأسبوع الماضي في انفجار مماثل في المحافظة ذاتها.
من جهة أخرى، كشفت مصادر قبلية، أن ميليشيا الحوثي بدأت عملية تصفية العناصر التي تشك في عدم ولائها لزعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي، عبر إرسالها إلى الجبهات، سواء كانوا عسكريين أو مدنيين يعملون في المؤسسات الحكومية.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.