مفاوضات السلام السودانية تبحث عن خارطة طريق واضح

دولي

 

انطلقت في عاصمة جنوب السودان، أمس الاثنين، جلسة المفاوضات الأولى بعد تمديد إعلان جوبا، وذلك بين وفدي الحكومة السودانية برئاسة محمد حمدان دقلو نائب رئيس محلس السيادة السوداني والجبهة الثورية، ورؤساء المسارات الخمس.
وتركز الجلسة على بلورة جدول وأجندة مناقشة القضايا الأساسية والالتزام بالتوصل إلى اتفاق قبل حلول الخامس عشر من فبراير 2020.
وفي حين كانت الاجتماعات السابقة تعقد على مستوى اللجان، إلا أن كافة رؤساء المسارات الخمس يحضرون الاجتماع بما فيهم الهادي ادريس رئيس الجبهة الثورية، ومالك عقار رئيس الجبهة الثورية شمال “جناح عقار”، وأركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان، والتوم هجو رئيس مسار الوسط، واسامة سعيد رئيس مسار الشرق.
ورهن مفاوضون ومراقبون مفاوضون التقدم في المسارات بالخروج بخارطة طريق واضحة خلال الاجتماع.
ويأتي هذا في ظل أنباء عن جهود أريترية وإقليمية لتوحيد رؤية فصائل شرق السودان.
وقال مصدر موثوق إن مسؤول اريتري رفيع أكد له أن بلاده تبذل جهودا مكثفة بالتنسيق مع الاتحاد الأفريقي، من أجل توحيد فصائل شرق السودان في منبر واحد من أجل التقدم بورقة تفاوضية موحدة، تشتمل على كل مطالب الإقليم.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.